124034.png

وزارة التعليم: 3 حالات تُلغي إيفاد تدريس المعلمين في الخارج



حددت وزارة التعليم الحالات التي ينتهي بموجبها إيفاد المعلم للتدريس في الخارج للعام الدراسي المقبل. وتضمَّنت الحالات «مغادرة المعلم بلد المقر في أثناء العام الدراسي قبل الحصول على الموافقات اللازمة من الرئيس المباشر والإدارة العامة للمدارس السعودية في الخارج بالوزارة.. إذا تأخر الموفد عن مباشرة عمله بدون مبرر نظامي لمدة تزيد عن 10 أيام من التاريخ المحدد لمباشرته في قرار التجديد.. مخالفة الموفد أنظمة وتعليمات بلد الإيفاد».


وتضمَّن قرار وزارة التعليم عدم قبول الاعتذار عن عدم إكمال الإيفاد بعد مباشرة العمل إلا بنهاية العام الدراسي، مشددًا لمديري التعليم بالمناطق والمحافظات، والمدير العام لعمليات الموارد البشرية بالوزارة، على مراعاة عدم تمكين من اعتذر عن عدم تكملة مدة إيفاده، من العمل بالمملكة للعام الدراسي 1442/1441هـ إلا بإشعار من الإدارة العامة للمدارس السعودية في الخارج، وعلى منح الموفدين للعمل للتدريس في الخارج أوامر الإركاب اللازمة لهم ولمرافقيهم ممن يعولونهم شرعًا، ذهابًا وإيابًا.

وفي وقت سابق، أصدر نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي، قرارًا بتجديد إيفاد 330 معلمًا موفدًا للتدريس في المدارس السعودية في عدد من الدول الشقيقة والصديقة بمختلف التخصصات التربوية للعام الدراسي المقبل 1442/1441هـ.