124034.png

محلات تتحول لبيع الذهب بسعر «القطعة» لا الوزن.. و«التجارة» توضح: منافسة حرة



فيما تشترط وزارة التجارة على كافة محلات الجملة والتجزئة المختصة ببيع الذهب بضرورة كتابة سعر جرام المشغولات الذهبية الذهب والسعر الإجمالي للقطعة الذهبية، أعلن أحد المحلات الكبرى المتخصص في بيع المشغولات الذهبية بالقطعة، بدلا من الوزن، تزامنا مع الارتفاعات الحادة في أسعار الذهب.



وأوضحت إدارة المحلات أن الشركة عولت في الماضي على بيع المجوهرات الذهبية بالوزن في أسواق الذهب التقليدية، أنها ستستمر بتطوير نطاق عمليات الجملة لبيع المجوهرات بالوزن، والذي من المتوقع أن تنخفض نسبة مشاركته في إيرادات الشركة وأرباحها من هذا القطاع، في انعكاسٍ لعملية تحوّل سلوكيات الشراء لدى العملاء من شراء الذهب بالوزن إلى شراء المجوهرات الذهبية الكلاسيكية والمواكبة للموضة بالقطعة، لتخفيض رأسمالها العامل.


وحول بيع المشغولات الذهبية بالقطعة، أكدت وزارة التجارة لـ«عكاظ» عبر مركزها الإعلامي، أن أسعار السلع والخدمات تقدم وفقا لقواعد السوق ومبادئ المنافسة الحرة، باستثناء أسعار السلع والخدمات التي تحدد بموجب الأنظمة.


وبينت الوزارة أنها تقوم بجولات تفتيشية للرقابة على محلات بيع الذهب والمجوهرات في مختلف مناطق المملكة؛ للتأكد من التزامها بالأنظمة، وعدم مزاولة تجارة أو صناعة المعادن الثمينة والأحجار الكريمة دون الحصول على ترخيص بذلك من الوزارة.


وشددت على ضرورة قيام المستهلكين عند شراء الذهب والمجوهرات التأكد من وجود عيار الذهب على القطعة، ووجود علامة «دمغة» التاجر أو الصائغ على القطعة، والتحقق من وزن القطعة على ميزان حساس، والتأكد من الحصول على فاتورة مختومة من البائع تتضمن ثمن وتفاصيل القطعة المشتراة بكتابة وزن الجرام والوزن الإجمالي.


وأعلنت وزارة التجارة أن المحلات ملزمة بأن تتضمن الفاتورة اسم المحل وبياناته التجارية، وعيار الذهب، ووزن الذهب والحجر، وسعر جرام الذهب والسعر الإجمالي، ونوع الحجر سواء كان حجرا كريما له قيمة أو حجرا غير كريم ليس له قيمة، وتاريخ الشراء واسم ورقم هوية المشتري.