124034.png

لجنة مستجدات كورونا تجدد التذكير بالبقاء في المنازل: الخروج للضرورة فقط



عقدت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس كورونا اليوم الثلاثاء اجتماعها السادس والسبعين برئاسة وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وحضور أعضاء اللجنة الذين يمثلون عددًا من القطاعات الحكومية ذات العلاقة.


واطلعت على التقارير والتطورات كافة حول الفيروس، كما جرى استعراض الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم والحالات المسجلة في المملكة والاطمئنان على أوضاعهم الصحية، مع التأكيد على استمرار تطبيق جميع الإجراءات الوقائية في منافذ الدخول وتعزيزها، واتخاذ الإجراءات الاحترازية كافة للتصدي له ومنع انتشاره، وأثنت على تفاعل الجميع مع أمر منع التجول ودعتهم للبقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى.

وعقب الاجتماع، عُقد مؤتمر صحفي شارك فيه مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، والمدير العامّ للاتصال المؤسسي بهيئة الهلال الأحمر فهد الحازمي، والمدير التنفيذي لصندوق الوقف الصحي الدكتور إبراهيم الحيدري، حيث أوضح الدكتور محمد العبدالعالي أن إجمال عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) حول العالم بلغ (3600106) حالات، وبلغ عدد الحالات التي تم تعافيها وتشافيها (1173147) حالة حتى الآن، كما بلغ عدد الوفيات حوالي (251898) حالة.

وأضاف أنه في ما يخص المملكة فيضاف للعدد الإجمالي العدد الجديد من الحالات المؤكدة وهي (1595 ) حالة، وهذه الحالات توزعت في عدد من المدن وهي: جدة (385) حالة، ومكة المكرمة (337) حالة، والرياض (230) حالة، والدمام (141) حالة، والجبيل (120) حالة، والهفوف (101) حالة، والخبر (89) حالة، والطائف (65) حالة، والمدينة المنورة (25) حالة، وبيش (14) حالة، والنعيرية (14) حالة، وقرية العليا (12) حالة، والدرعية (11) حالة، وبريدة (9) حالات، وتبوك (8) حالات، وأبها (8) حالات، ورابغ (5) حالات، والزلفي (5) حالات، والخرج (4) حالات، وبيشة (4) حالات، وينبع حالتان، وحالة واحدة في كل من القنفذة، وضبا، والمخواة، والقريع بني مالك، والهدا، وليلى, وبالتالي يصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة (30251) حالة، ومن بين هذه الحالات يوجد حاليًا (24620) حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية لأوضاعها الصحية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها ( 143) حالة حرجة، والبقية حالاتها مطمئنة.

كما ذكر أن الحالات المسجلة اليوم وعددها (1595) 24% من الحالات تعود لسعوديين وعددهم (376) حالة، و76% لغير سعوديين وعددهم (1219)، و14% من الحالات للإناث، وعددهن (221) حالة، و86% للذكور وعددهم (1374) حالة.

كما بلغت نسبة كبار السن في الحالات المسجلة اليوم 2%، والأطفال 6%، والبالغون 92%.

كما وصل عدد المتعافين إلى (5431) حالة بإضافة (955) حالة تعافٍ جديدة، وبلغ عدد الوفيات (200) حالة، بإضافة 9 حالات وفيات جديدة، واحدة لسعودية في الرياض تبلغ من العمر (34) عامًا و(8) وفيات لغير سعوديين في مكة المكرمة، والمدينة المنورة، وجدة، والقصيم، وتتراوح أعمارهم بين 34 عامًا و75 عامًا، ومعظمهم لديهم أمراض مزمنة.

وأكد العبدالعالي أن الصحة بدأت مرحلة مهمة من مراحل الفحص الموسع، وهي أن من يقومون بالتقييم الذاتي وتكون أوضاعهم الصحية مطمئنة، وسيأتيهم فرصة لدعوتهم للحصول على الفحص المخبري، وهي دعوة اختيارية، بإمكانك الحضور أو تقديم الدعوة لشخص آخر.

وشدّد على مرضى الربو، وبحكم أنه من الأمراض التنفسية فمن المهم جدًّا الحرص على تناول الأدوية ووجودها في متناولهم والمداومة عليها ومراجعة خطتهم العلاجية السليمة مع طبيبهم الذي قد يقدم لهم نصائح إضافية، وكذلك الابتعاد عن كل المهيجات لنوبات الربو ومحفزاته لديهم ليكونوا في وضع صحي أفضل مع الالتزام بالبقاء في المنازل حتى لا تنتقل إليهم العدوى في ظل ما يعانيه العالم هذه الفترة من جائحة كورونا.

كما جدّد التوصية لكل من لديه أعراض أو يرغب التقييم استخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق موعد، أو الاستفسار أو الاستشارة على رقم مركز اتصال الصحة 937 على مدار الساعة.