124034.png

طلاب الجامعات يتميزون في الاختبارات ويكسبون رهان التعليم عن بُعد



أثبت الطلاب السعوديون الدارسون في الجامعات الحكومية والأهلية قدرتهم على التعامل مع أي تطورات وأحداث وأنهم يستمدون قدراتهم وإمكاناتهم من عزم قيادتهم التي تعاملت مع جائحة كورونا بكل احترافية وبمسؤولية كاملة وجعلت سلامة وصحة المواطن أهم من أي اعتبارات أخرى، وقدّر الطلاب ما وفرته الدولة من إمكانات وما ذللت من صعوبات لمواصلة رحلتهم التعليمية دون أن تتوقف ولو ليوم واحد.

واستشعر الطلاب والطالبات الدور الكبير الذي تقوم به الجامعات في سبيل تحقيق أعلى ما يمكن من مستويات التحصيل العلمي وعدم توقف الدراسة. وواكبوا التحول الى التعليم عن بُعد وكانوا جزءا مهما من الإنجاز غير المسبوق الذي حققته الجامعات نحو التحول الى التعليم عن بُعد وتجنب الفاقد التعليمي الذي كان سيسببه هذا الوباء.

وكان أكثر من ١,٦ مليون طالب وطالبة قد تميزوا في التعامل مع آلية تقويم الاختبارات النهائية في الجامعات التي عقدت حتى الآن أكثر من ١٠٠ ألف اختبار ضمن الخيارات المتاحة عبر المنصات الإلكترونية والبرامج التقنية المعتمدة للجامعات، ومنها نظام البلاك بورد والكتاب المفتوح والاختبارات الشفهية وملفات الإنجاز والمشاريع البحثية وغيرها من البدائل، إلى جانب أكثر من ١٥٦٠ اختباراً شفهياً و ١٤٣ ألف اختبار إلكتروني، وتقديم ٧,٢٥٩ مشروعاً، و ٧،٢٣٤ بحثاً علمياً، و ١٣,٦٥٦ بحثاً في مجالات أخرى.