124034.png

طبيب بريطاني يفنّد أكبر 10 نصائح «مغلوطة» في المعركة ضد كورونا #كورونا



قال طبيب عمومي بريطاني إن كثرة النصائح التي توجه إلى الجمهور في جميع بلدان العالم، بشأن سبل الحماية من فايروس كورونا الجديد، تثير ارتباك كثيرين، وتجعل الحقائق متداخلة مع الخرافات، والشائعات. وحذر جيرو بيرادا من أن انتشار النصائح على شبكات التواصل الاجتماعي يمكن أن يضر بالحرب على الوباء. وقال إن أولى تلك المعلومات المغلوطة الزعم بأن فايروس كورونا هو كائن عضوي حي. وزاد: لا. هو بروتين وليس كائناً حياً. وأشار إلى أن مسألة تحلل الفايروس تتوقف على درجة حرارة البيئة، وطبيعة المادة التي يضع نفسه عليها. وذكر أن كثيرين يعتقدون أن الناس يصبحون ناقلين للعدوى قبل أن يعرفوا أنهم مصابون بالفايروس. وأوضح أن ذلك ليس صحيحاً، لأن الفايروس بعد دخوله جسم المصاب ينتج ملايين الفايروسات من نوعه، قادرة على نشر العدوى للآخرين. وأشار إلى أن كثيرين يعتقدون أن فايروس كورونا الجديد قوي في بنيته، وذلك خطأ. فهو ليس لديه سوى طبقة رقيقة من البروتين الدهني تقوم بحمايته. ولذلك فإن أي سائل صابوني يمكن أن يدمره. وأوضح بيرادا أن الزعم بأن سائقي توصيل الطلبات لا يمكن أن ينقلوا الفايروس إذا التزموا بارتداء قفازات خطأ. وزاد: أي شيء تلمسه اليد المغطاة بالقفاز يمكن أن ينقل اليه الفايروس. وقال إن الأفضل لسلامة الفرد ألا يلمس الأكياس التي يتم توصيلها لمنزله حتى اليوم التالي. وعلى رغم أن الصحة العمومية في إنجلترا ووكالة مواصفات الأغذية البريطانية تريان أنه ليس من المحتمل أن يصاب الإنسان بالفايروس من الطعام، إلا أن الدكتور بياردا يرى أن الاحتمال يظل وارداً. ونصح بياردا بتلافي جميع الاحتمالات السيئة بغسل عبوة الطعام بالصابون، وطهوه في درجة حرارة لا تقل عن 65 درجة مئوية. وأشار الطبيب البريطاني إلى اعتقاد كثيرين أن استخدام المعقمات التي تحتوي على مادة الكحول بنسبة 60% هو بنفس فعالية غسل اليدين بالصابون والماء. وقال: هذا خطأ. لا بد من غسل اليدين بما في ذلك الأصابع والإبهام، ويمكن بعد ذلك تعقيمهما بالمعقم، خصوصاً بعد العطس. وأضاف أن كثيرين يشيعون أن استخدام مرطبات الأيدي بعد غسلها يقلل النظافة. وزاد: خطأ كبير. ترطيب البشرة مهم جداً، لأن الفايروس يمكن أن يحتمي في البشرة المتضررة من كثرة غسل اليدين. وذكر بياردا أن هناك من يزعمون أن غسل اليدين ليس مهماً إذا كنت في حالة عزل ذاتي. وأضاف: إذا كنت ستحضر بضائع نت المتجر، وتتسلم البريد في منزلك فلا غنى عن غسل اليدين. كل مرة تغسل يديك أنت تكسر سلسلة العدوى. ونصح باستخدام محارم المطبخ لتجفيف الأيدي بعد غسلها. وأشار بياردا إلى شيوع اعتقاد بأن استخدام الخل في تنظيف الحمام والمطبخ يبعد عنهما الفايروس، وأكد عدم صحة ذلك. وقال: الخل لا يقتل فايروس كورونا الجديد، ولا ننصح به.