124034.png

سكني يعلن تمديد مبادرة دعم المدنيين 6 أشهر وإضافة خيار البناء الذاتي

Updated: Oct 5, 2019


أعلن برنامج «سكني» التابع لوزارة الإسكان، تمديد مبادرة دعم الدفعة المقدمة للمدنيين من القطاعين الحكومي والخاص والمتقاعدين من مدنيين وعسكريين ممن أتم 50 عاماً فأكثر لمدة ستة أشهر إضافية، كما تم إضافة خيار البناء الذاتي للمستفيدين من المبادرة ممن هم على قوائم الانتظار في برنامج سكني من وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية.

وأوضح البرنامج، أن هذا التمديد يأتي ضمن جهود وزارة الإسكان في الإسهام بتمكين المستفيدين ممن تنطبق عليهم شروط المبادرة الاستفادة من المبادرة والخيارات السكنية المتاحة فيها، كما أشار إلى أن إجمالي عدد المستفيدين من المبادرة خلال الفترة الماضية وصل إلى أكثر من 4 آلاف مستفيد.

ووأوضح البرنامج أن هذه المبادرة تُقدَم للمستفيدين بالتعاون مع 16 جهة تمويلية، وهي عبارة عن قرض حسن يصل إلى نسبة 20٪ من قيمة العقار بحد أقصى 140 ألف ريال، كما يقدم القرض العقاري المدعوم، وتصل قيمته لــ 500 ألف ريال، ليصل إجمالي ما يحصل عليه المستفيد بحد أقصى 640 ألف ريال.

وأشار إلى أن مبادرة دعم الدفعة المقدمة تتيح للمستفيدين المسجلين، ثلاثة خيارات تشمل خيار البناء الذاتي، أو خيار شراء الوحدات السكنية الجاهزة أو شراء الوحدات السكنية تحت الإنشاء ضمن مشاريع الوزارة بالتعاون مع القطاع الخاص.


وأوضح أنه يمكن للمستفيدين ممن تنطبق عليهم شروط الاستفادة من المبادرة، التسجيل في خدمة المستشار العقاري عن طريق البوابة الإلكترونية لبرنامج «سكني»، أو عن طريق الموقع الإلكتروني لصندوق التنمية العقارية أو تحميل تطبيق المستشار العقاري على الأجهزة الذكية للحصول على آلية الاستفادة من المبادرة ومعرفة الحلول المناسبة، ونشأت هذه الخدمة بالتعاون مع أكثر من 16 جهة تمويلية من المصارف والمؤسسات التمويلية، وتقدم من خلالها للمستفيدون القرض العقاري «المدعوم» الذي يصل حد أقصى إلى 500 ألف ريال، ويتحمل البرنامج الفوائد بنسبة تصل إلى 100 بالمائة لمن دخلهم الشهري 14 ألف ريال وأقل، وتُحَدد بناءاً على الدخل وعدد أفراد الأسرة، إضافة إلى القرض الحسن.

يذكر أن مبادرة دعم الدفعة المقدمة للمدنيين تم إطلاقها في شهر فبراير العام الحالي وتنتهي بنهاية شهر سبتمبر 2019، وجاء قرار تمديد المبادرة سعياً لتقديم الدعم لأكبر عدد من المستفيدين تماشياً مع رؤية 2030 السعودية، والتي تشمل برنامج الإسكان بهدف رفع نسبة التملك إلى 70 بالمائة، كما تأتي حرصًا من برنامج «سكني» على رفع نسبة التملك عن طريق إيجاد الحلول الداعمة للمواطنين في تملك المساكن، وخدمة المواطنين من جميع شرائح المجتمع المتنوعة، وتيسير حصولهم على الحلول السكنية والتمويلية المناسبة.