124034.png

دراسة: كورونا ينتقل عبر الدموع .. والنظارات الطبية بأهمية الأقنعة



قال بعض العلماء إن فيروس كورونا الجديد بإمكانه دخول الجسم من خلال العين بعد أن تم اكتشاف أنه يحتوي على بروتين يُستخدم لربط خلايا الفيروس بالعين البشرية.

ووجد فريق بقيادة كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز، أن الفيروس يرتبط بخلايا العين من خلال بروتين ACE-2، والمعروف باسم البوابة التي يدخل عبرها إلى داخل الخلية.


وهذا يعني أن قطرات رذاذ الشخص المصاب إذا وقعت على سطح عين شخص آخر، فقد يبدأ الفيروس في التسلل إلى خلايا العين ومن ثم الجهاز التنفسي؛ وذلك بسبب اتصالهما عبر القناة الدمعية، وبالتالي يمكن أن ينتقل إلى الرئة لاحقًا.

وقال العلماء إن الفيروس لا يمكن أن يدخل الجسم عبر العين فحسب، بل قد تكون الدموع بمثابة سلاح لانتشار العدوى.

ونتائج هذه الدراسة مهمة؛ لأنها تضيف نظرة أخرى إلى أهمية وسائل الحماية الشخصية، فهي بذلك لا تقتصر على أقنعة الوجه الطبية والقفازات فحسب، بل أيضًا يجب أن يضاف إليها نظارات العين الطبية.

قاد الفريق لينغلي زو من قسم طب العيون، كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز، بالتيمور، مشيرين إلى أن هذا يفسر سبب تعرض مصابين بـ كورونا إلى التهابات في العين (التهاب الملحمة أو العين الوردية) كنتاج مباشر للإصابة بالفيروس، وليس كعرض ثانوي كما كان يُعتقد سابقًا.