124034.png

حقوق الإنسان: إيقاف عقوبة الإعدام على الأحداث يشمل المحكوم عليهم بجرائم إرهابية



نوَّهت هيئة حقوق الإنسان بالأمر الملكي القاضي بإيقاف تنفيذ الأحكام القضائية النهائية الصادرة بعقوبة القتل (الإعدام) تعزيرًا على الأحداث، وهم جميع الأشخاص الذين لم يتموا سن (الثامنة عشرة) وقت ارتكابهم الجريمة، بمن فيهم المحكوم عليهم بالقتل (الإعدام) في الجرائم الإرهابية.

ووفقًا للأمر الملكي، فإن نظام الأحداث الصادر في عام 2018 يطبَّق على الذين صدرت بحقهم أحكام نهائية بالقتل (الإعدام) قبل صدوره. وقد تضمَّن النظام أنه إذا كان الحدث ما بين (الخامسة عشرة) و(الثامنة عشرة) من العمر ارتكب جريمة يعاقَب عليها بالقتل فيُكتفَى بإيداعه في دار مخصصة للأحداث مدة لا تتجاوز عشر سنوات.

وأشارت الهيئة إلى أن الأمر الملكي نظَّم جميع المسائل الإجرائية المتعلقة باستبدال عقوبة القتل على الأحداث بعقوبة الإيداع في الدور المخصصة لذلك، بمن في ذلك الأحداث المحكوم عليهم بعقوبة الإيداع لمدة تتجاوز عشر سنوات.

وتؤكد الهيئة أنه ليس من بين تلك الإجراءات ما يمثل استثناء من تطبيق هذا الأمر الملكي.

وجدَّدت الهيئة تأكيدها أن حكومة السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله - تولي قضاء الأحداث أهمية بالغة؛ وتمثل ذلك في صدور نظام الأحداث عام 2018، وصدور هذا الأمر الملكي الكريم.