124034.png

تعرف على نسب التوطين ووضع المرأة في سوق العمل بالقطاع الخاص


أصدر المرصد الوطني للعمل التابع لصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، على موقعه الإلكتروني NLO SA تقرير دراسة الوضع الراهن للقطاع الخاص في سوق العمل للنصف الأول من عام 2019م

ويهدف التقرير لرصد وتحليل الوضع الحالي لسوق العمل والمتغيرات الطارئة عليه، حيث يمثل التقرير التسلسل الزمني للمشتركين في التأمينات الاجتماعية للقطاع الخاص وعددهم وأهم الأنشطة التي ينضمون إليها كمشتركين جدد أو حاليين

ويوضح التقرير أيضا نسب التوطين في المملكة، كما يستعرض وضع المرأة في سوق العمل السعودي والأنشطة التي تشغل أكبر تواجد لها

يذكر أن المرصد الوطني للعمل قد أطلق عدداً من مؤشرات سوق العمل في القطاع الخاص والتي يتم تحديثها بشكل ربع سنوي عبر بوابته على موقعه الالكتروني NLO SA، وتتضمن مؤشرات المشتركين في التأمينات الاجتماعية في القطاع الخاص: المشتركين على رأس العمل، ونسبة التغير في عدد المشتركين، والتوزيع النسبي للمشتركين حسب النشاط الاقتصادي، والمشتركين السعوديين الجدد، والتوزيع النسبي للمستبعدين حسب أسباب ترك العمل، ونسب التوطين

بينما تتضمن مؤشرات المنشآت الخاضعة لبرنامج نطاقات : المنشآت الملتزمة وغير الملتزمة مع سياسات التوطين في القطاع الخاص، ونسبة المنشآت الملتزمة وغير الملتزمة مع سياسات التوطين في القطاع الخاص، والمنشآت الخاضعة لبرنامج نطاقات حسب حجم المنشاة في القطاع الخاص، والمنشآت الخاضعة لبرنامج نطاقات حسب نسبة الإناث إلى العمالة السعودية، والتوزيع النسبي للمنشآت الخاضعة لبرنامج نطاقات حسب نسبة الإناث إلى العمالة السعودية

وتتجسد الأهداف الاستراتيجية لبوابة المرصد الوطني للعمل NLO sa ومؤشرات سوق العمل السعودي، في توفير بيانات دقيقة وموثوقة لجميع العملاء، وتقديم التحليلات والمرئيات لشركاء العمل، وبناء شبكة من الخبراء والمختصين لمواجهة تحديات سوق العمل، وإدارة ونشر المعرفة، في حين ارتكزت الأهداف التشغيلية للبوابة في تخطيط وتحسين البيانات، وضمان جودة البيانات، وتطوير تقارير ولوحة مؤشرات سوق العمل، وتحسين مقاييس سوق العمل، وتقديم الدعم التحليلي لأصحاب العلاقة الرئيسيين، وتقديم الخدمات التطويرية لشركاء العمل الداخليين، وإدارة المشاريع البحثية، وإنشاء شبكة من الخبراء والمختصين، وجمع وتخزين البيانات والمنتجات التي يرصدها المرصد، ونشر المحتويات لشركاء العمل