124034.png

بخطة من 10 محاور.. «شؤون الحرمين»: جاهزون لاستقبال شهر رمضان



أكدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، جاهزيتها لاستقبال الشهر الفضيل في ظل الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا (كوفيد-19).


وأضافت «شؤون الحرمين»، في بيان، أنها تضاعف جهودها الاحترازية وفق المستجدات والظروف لهذا العام في ظل تفشي جائحة كورونا في العالم أجمع في الظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة والتي تسببت في إيقاف العمرة والزيارة، وفرض منع التجول على مدار اليوم بمكة المكرمة، والمدينة المنورة، مما ضاعف جهود تعقيم وتنظيف الحرم المكي الشريف لتصل إلى سبع مرات يومياً، وتطوير منظومة الخدمات الإلكترونية والرقمية، واستمرار العمل عن بعد، وبث رسالة الحرمين للعالم أجمع من خلال مواقع الرئاسة على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتمدت الرئاسة خطة تشغيلية لموسم رمضان المبارك تنقسم إلى عشرة محاور وهي: المحور التوجيهي والعلمي ويعنى بنشر رسالة الحرمين الشريفين التوجيهية والإرشادية وتعزيزها، وتنظيم الدروس عبر الاتصال المرئي، وإقامة الدورات العلمية عن بعد، و تحقيق رسالة الحرمين الشريفين العلمية والثقافية بالوسائل التقنية، فضلًا عن محوري التميز التشغيلي والتحول الرقمي، ومحور الاتصال المؤسسي ويهتم بتوثيق الجهود المقدمة ونشر خدمات القيادة الرشيدة في الحرمين الشريفين عبر القنوات الفضائية ووسائل التواصل الاجتماعي.

وأشارت «شؤون الحرمين» إلى 6 محاور أخرى وهي: محور التميز التطويري، ومحور النشاط الاجتماعي، والمحور الرقابي، ومحور القوى العاملة، والمحور الإشرافي، والمحور التكاملي، وشددت على أن كافة منسوبيها يعملون على مدار الساعة وفي كافة الظروف بلا كلل أو ملل، مستشعرين فضل خدمة بيت الله الحرام، وساعين لبذل المزيد من الجهود في تقديم خالص الخدمات، والتفاني من أجل تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في الحرمين الشريفين.