124034.png

باحث في علم الفيروسات : لا مخاوف من الملابس القادمة من الصين



أكد باحث في مجال علم الفيروسات أن فيروس كورونا الذي تسبب حتى الآن في مقتل ما لا يقل عن 40 شخصًا، وإصابة 1300 آخرين ‏في الصين، لا ينتقل عبر الملابس، وأن طرق الانتقال غالبًا ما تكون عن طريق رذاذ الهواء من شخص مصاب. مبينًا أن فترة حضانة الفيروس تصل إلى 14 يومًا.

وتفصيلاً، قال ‏نبيل بن علي الزهراني، باحث دكتوراه في علم الفيروسات والعدوى: إن فيروس كورونا لا ينتقل من خلال الملابس بعد أن انتشرت مخاوف من الملابس القادمة من الصين بعد تفشي الفيروس في البلاد. وحتى ‏الملامسة بحد ذاتها لا تنقل الفيروس، لكن مخالطة المرضى المصابين من غير اتخاذ الإجراءات الوقائية قد تؤدي لنقله.

وأضاف: غالبًا يقوم المريض بالفيروس بالعطس والسعال؛ وهو ما سيؤدي إلى وجود الفيروس على جسمه، وقد ينتقل للشخص الآخر إذا لم يتخذ الاحتياطات اللازمة.

وبيّن "الزهراني": طرق انتقال فيروس كورونا غير مؤكدة حتى الآن، لكنها غالبًا ما تكون عن طريق رذاذ الهواء من شخص مصاب. وفترة الحضانة للفيروس تستمر من يومين إلى ١٤ يومًا.

وقال: الأشخاص ذوو المناعة الضعيفة، والأشخاص الذين لديهم أمراض مزمنة، هم أكثر عرضه للمضاعفات التي تحدث بسبب الفيروس القاتل.

و‏من طرق الوقاية المتبعة من فيروس كورونا لبس الكمامات، وغسل اليدين بالماء والصابون باستمرار، أو استخدام مطهرات اليدين، وتجنب لمس العينين والأنف.

ويعد فيروس كورونا (Coronavirus) من الفيروسات الشائعة التي تسبب عدوى الجهاز التنفسي العلوي والجيوب الأنفية والتهابات الحلق. وفي معظم الحالات لا تكون الإصابة به خطيرة باستثناء الإصابة بنوعَيْه المعروفَيْن بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) التي ظهرت فيTIC، والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS) التي ظهرت في ۲۰۰۳، إضافة إلى النوع المستجد الذي ظهر في الصين في نهاية 2019.

ويعتقد أن فيروس كورونا الجديد مرتبط بالحيوان؛ إذ إن أغلب الحالات الأولية كان لها ارتباط بسوق البحريات والحيوانات في مدينة ووهان.

وفيروس كورونا المستجد هو فيروس من فصيلة فيروسات كورونا، وظهرت أغلب الحالات في مدينة ووهان الصينية في نهاية شهر ديسمبر 2019 على صورة التهاب رئوي حاد.

وكانت وزارة الصحة قد أكدت الأربعاء متابعتها تفشي فيروس كورونا الجديد في الصين، وأنها تطبق احترازات وقائية لمنع وفادته إلى السعودية.

وأوضحت أن مركز القيادة والتحكم أظهر أن الأعراض الشائعة للعدوى هي: الأعراض التنفسية الحادة، مثل الحمى والسعال، وضيق التنفس وصعوبته. كما يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي، والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة. فيما أكد مركز التحكم أن طرق انتقال الفيروس غير واضحة حتى الآن، إلا أن الدلائل تشير إلى أن العدوى تنتقل بين البشر.