124034.png

السعودية تطلق جائزة لتشجيع التوطين بالقطاع الخاص



أطلق وزير العمل والتنمية الاجتماعية السعودي المهندس أحمد بن سليمان الراجحي "جائزة العمل" لمنشآت القطاع الخاص، وذلك بهدف تشجيعها لرفع نسب التوطين وتعزيز الامتثال لمعايير بيئة العمل المثالية بما يحقق التنافسية وتشجيع القوى العاملة للعمل في منشآت القطاع الخاص. وقال الوزير في بيان، اليوم، إن الجائزة تقدم في مجالين رئيسيين هما "جائزة التوطين"، و"جائزة بيئة العمل المتميزة"، وتتفرع منها العديد من الفروع، مؤكداً أن اختيار هذين المجالين يأتي لأهميتهما وتركيز الوزارة عليهما ضمن خططها الاستراتيجية، والحرص الكبير على رفع نسب التوطين في المنشآت، وتحقيقها للنسب المطلوبة فيه، إضافة إلى تحفيزها على تحقيق المعايير المطلوبة لبيئات العمل المتميزة ما ينعكس بشكل كبير على إقبال الباحثين عن العمل للالتحاق بسوق العمل في القطاع الخاص. بدوره، أوضح نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للعمل الدكتور عبدالله بن ناصر أبوثنين أن أهمية الجائزة تأتي حرصاً من الوزارة على تحفيز المنشآت في هذين المجالين، مؤكداً أن الجائزة تتسق مع جهود الوزارة في رفع نسب التوطين في المجالات المستهدفة، وتعزيز بيئة العمل ورفع جاذبيتها لأبناء وبنات الوطن.


وأشار إلى أن "جائزة التوطين" تتكون من 4 فروع رئيسية هي: جائزة منشأة العام. جائزة المنشآت الصغيرة والمتوسطة. جائزة المنشآت الواعدة. جائزة التوطين للمنشآت الخاصة لـ9 قطاعات مختلفة. وحول جائزة "بيئة العمل المتميزة" أفاد د. أبوثنين، بأنها مخصصة للمنشآت الكبيرة والمتوسطة وتهدف إلى رفع الوعي لمنشآت القطاع الخاص وتحفيزهم للالتزام بأنظمة ومعايير بيئة العمل المتميزة بما يحقق التنافسية وتشجيع القوى العاملة للعمل في منشآت القطاع الخاص، وتتضمن 3 فروع: جائزة أفضل بيئة عمل عامة - جائزة أفضل بيئة عمل للمرأة - جائزة رواد السلامة والصحة المهنية. وبيّن د. أبوثنين أن الوزارة حددت عدداً من المعايير لتقييم المنشآت المتقدمة الراغبة في الحصول على جوائز وزارة العمل، مضيفاً أن شروط الحصول على جوائز العمل بجميع مجالاتها: أن تكون المنشأة قائمة لمدة 3 سنوات على الأقل - ألا تكون المنشأة ذات ملكية حكومية خالصة - 20% من الموظفين يجيبون على الاستبيان فيما يتطلب الحصول على "جائزة التوطين" أن تكون المنشأة في النطاق البلاتيني، أما "جائزة بيئة العمل المتميزة" فيشترط ألا تكون المنشأة في النطاق الأحمر.