124034.png

الحكومة البريطانية تسمح للطلاب السعوديين الخريجين، سنتين للبقاء بعد التخرج في بريطانيا



اتخذت الحكومة البريطانية قراراً بتمديد الفيزا للطلبة الأجانب الدارسين في الجامعات البريطانية، لمدة سنتين للبقاء ببريطانيا بعد التخرج والعمل، وقد لاقى ذلك القرار استحسانا كبيراً من الطلبة العرب الذين يدرسون بالمملكة.

وجاء ذلك القرار بتعديل قوانين الهجرة ضمن قطاع التعليم العالي، أذ أن حكومة بوريس جونسون تتجهز لمرحلة ما بعد بريكسِت، وسيتم تطبيق القرار بدءاَ من العام القادم.


ويختلف ذلك القرار عن القوانين السابقة التي كانت تُحَتم على الطلاب الأجانب المتخرجين من الجامعات البريطانية مغادرة البلاد خلال فترة أقصاها 4 أشهر من تاريخ التخرج.

ويأتي هذا القرار سعياً لتقليل الخسائر المتوقعة في قطاع التعليم بسبب تطبيق البريكست ودعم الاقتصاد البريطاني، إذ أنه من المتوقع أن يحدث انخفاض كبير في عدد الطلبة الأجانب بالمملكة، بعد أن يفقدوا المميزات الأكاديمية التي كانوا يتمتعون بها قبل البريكست.


ويؤكد المحامي وقاضي الهجرة بول جولبانكيان على أنها "سياسة جديدة للحكومة الحالية.. تيريرزا ماي كانت حريصة لإبقاء أرقام المهاجرين منخفضة في المملكة المتحدة، وأرادت أن تكون متشددة في سياسات الهجرة. بوريس جونسون وحكومته أكثر تساهلا ويريدون تشجيع أصحاب المهارات للقدوم والبقاء هنا لسنتين"


يذكر أنه يدرس في جامعات المملكة المتحدة نحو نصف مليون طالب أجنبي، ومعظمهم من خارج الاتحاد الأوروبي، وتشير الأرقام إلى أن الطلاب الأجانب يساهمون بـ32 مليار دولار لدعم الاقتصاد البريطاني.