شارك الخبر

124034.png

ارتفاع اسعار النفط عند أعلى مستوى منذ ثلاثة أشهر الي ٤٢ دولار للبرميل



بدأت دول مجموعة أوبك+ اجتماعها الافتراضي عبر الفيديو وسط توقعات بالتوصل إلى اتفاق على تمديد خفض إنتاج النفط بالمعدل الحالي، لشهر واحد أي حتى نهاية يوليو.

وقال مندوب في أوبك إن المنظمة وحلفاءها بقيادة روسيا سيتفقون على تمديد خفض الإنتاج حتى نهاية يوليو، على أن تراجع موقف السوق لاحقاً في يونيو لاحتمال التمديد لفترة أطول، بحسب وكالة "رويترز".


ونقلت "رويترز" عن مسودة إعلان أوبك+ أن الدول التي لم تستطع خفض الإنتاج 100% في مايو ويونيو سيتعين عليها التعويض من يوليو إلى سبتمبر.

كما نقلت "رويترز" عن مصدرين أن العراق وافق على الالتزام بحصة أوبك+ وخفض إنتاج النفط في الفترة من يوليو لسبتمبر تعويضاً عن الزيادة في مايو ويونيو.

واتفقت مجموعة المنتجين المعروفة باسم أوبك+ في وقت سابق على خفض الإمدادات 9.7 مليون برميل يومياً خلال مايو أيار ويونيو حزيران لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة فيروس كورونا.

من جهة ثانية قال مسؤول إيراني في قطاع النفط لرويترز إن أمير حسين زماني نيا عين رسمياً السبت في منصب محافظ إيران لدى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) خلفاً لحسين كاظم بور أردبيلي الذي توفي في مايو أيار.

وكان زماني نيا، نائب وزير النفط، قد عين في الشهر الماضي قائماً بأعمال محافظ إيران لدى أوبك. وتوفي أردبيلي في 16 مايو أيار إثر إصابته بنزيف في المخ بعد أسبوعين من دخوله في غيبوبة.

وكان من المقرر تقليص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يومياً في الفترة من يوليو تموز إلى ديسمبر كانون الأول.

وقالت مصادر بأوبك+ إن السعودية وروسيا اتفقتا على تمديد التخفيضات القياسية حتى نهاية يوليو تموز.

وارتفع خام القياس برنت، الذي انخفض دون 20 دولاراً للبرميل في أبريل نيسان، بأكثر من 5% الجمعة، ليجري تداوله عند أعلى مستوى منذ ثلاثة أشهر فوق 42 دولارا للبرميل.

وقالت أوبك الجمعة إن المؤتمرات التي تُعقد عبر الفيديو السبت ستبدأ بمحادثات بين أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول في الساعة 1200 بتوقيت غرينتش ويليها اجتماع لمجموعة أوبك+ في الساعة 1400 بتوقيت غرينتش.

وقالت مصادر بأوبك إن تمديد التخفيضات مرهون بالامتثال لأنه يتعين على الدول التي أنتجت أكثر من حصتها في مايو أيار ويونيو حزيران تعويض ذلك بخفض أكبر خلال الأشهر المقبل .

وقالت مصادر بأوبك إن العراق وافق على تخفيضات إضافية. وللعراق إحدى أسوأ معدلات الامتثال في مايو أيار وفقا لمسح أجرته رويترز لإنتاج أوبك.

ولم يتضح على وجه الدقة كيف سيخفض العراق إنتاجه ويتفق مع شركات النفط الضخمة التي تعمل في أراضيه على خفض الإنتاج. وقالت نيجيريا إنها تهدف أيضا إلى تحقيق الامتثال الكامل.


الأخبار الأكثر مشاهدة