124034.png

أكاديمية الاتصالات السعودية تطلق مسابقة لطلاب الجامعات حول الـ«5 G»



أطلقت أكاديمية «stc» للتعليم والتدريب الرقمي، مسابقة لـ25 طالبًا من جامعة الإمام محمد بن سعود، وجامعة الملك سعود، وجامعة الأميرة نورة، بهدف إجراء دراسة مطورة عن تقنية الجيل الخامس «5G» بالشراكة مع شركة «هواوي».

وأوضحت مديرة عامّ تطوير كفاءات الاتصالات وتقنية المعلومات في الأكاديمية، الدكتورة موضي بنت محمد الجامع، أن أحد مهامّ «stc» الأساسية تركيز جهودها لربط بيئة الأعمال مع المخرجات الأكاديمية.

وأضافت: «وعليه قمنا بدعوة الطلاب السعوديين على مستوى الجامعات للمشاركة في المسابقة لعرض ابتكاراتهم في تطوير تقنية الجيل الخامس، بالإضافة إلى تقديمهم لسوق العمل وفتح مزيد من الفرص المهنية المقبلة أمامهم».

وبينما تستمر المسابقة حتى الـ15 من شهر مارس المقبل، فإنها تتضمن العديد من ورش العمل التدريبية للطلاب التي توفر لهم بيئة تنافسية إبداعية محفزة لمساعدتهم على إجراء دراسة متقدمة حول تطوير تقنية «5G».

وفي نهاية المسابقة، سيتم اختيار أفضل عشرة طلاب من خلال لجنة مختصة، ومن ثم يتم توفير فرص تدريبية لهم في الأكاديمية، وتقديم الدعم الكامل لمساعدتهم في مواصلة دراستهم في تطوير تقنية الجيل الخامس التي ستغير العالم من حولنا، وتساعد في ظهور عصر جديد من الإلكترونيات.

وتعد «stc» أول شركة تطلق شبكات الجيل الخامس في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وصنفت ضمن أسرع الشركات عالميًّا في نشر هذه الشبكة، وتتماشى المسابقة مع التزام «stc» بدورها كمُمَكِّن رائد للتحول الرقمي محليًّا وإقليميًّا.

وتستهدف جهود الشركة إثراء حياة الناس، من خلال تقديم الحلول والخدمات الرقمية الأكثر تقدمًا في مجالات متعددة، بما في ذلك الاتصالات السلكية واللاسلكية وتكنولوجيا المعلومات والدفع الرقمي والوسائط الرقمية والأمن السيبراني...، وغيرها من الخدمات المتقدمة.